السبت، 4 ديسمبر، 2010

سبحان مغير الأحوال


سبحان مغير الأحوال

حكاية العريس رقم 57  أو أخر عريس إتقدملى يعنى دى فكرتنى بأول عريس إتقدملى أو أول عريس دخل البيت  على إعتبار إن أول عريس إترفض من بره بره.

كنت زمان عامله طقم لمقابلة العرسان بس فستان حيادى مايديش إنطباع بأى حاجه عن شخصيتى وساعات كنت بلبس حسب أخلاق وحسب ماسمعت عنه قدملى عشان ماينقضنيش من أولها لكن دلوقتى بصراحه بقيت أطنش وألبس أى حاجه برتاح فيها وخلاص بصرف النظر عن رأى العر يس.

وبخصوص الميك اب زمان ودلوقتى بحط ميك اب خفيف ده ماتغيرشى وطبعا عشان مايخرجش العريس يقول إنى عامله زى عروسة المولد.

زمان كنت بصمم إن العريس ييجى لحد البيت ومش أنا اللى أروح له فى مكان عام أو ماشابه ده على إعتبار يعنى إن هو اللى ييجى لحد عندى أرننه منى لكن دلوقتى بقيت ممكن أشوف العريس فى أى مكان أفضل عندى من البيت وده طبعا مش عشان بقيت مش لاقيه زى مابعض الناس ممكن تفتكر أو خايفه فرصى فى الجواز تقل والكلام الأهبل ده لأ طبعا لكن بقيت أفضل بصراحه المقابلات تبقى بره عشان لاقيت إن العريس ساعات بيبقى دمه يلطش لكن بأضطر أكمل القعده عشان الرجل فى بيتنا ومايصحش أقوم وأسيبه لكن بقى لما أكون أناو هو بره البيت ساعتها لما أتخنق وأستأذن ماتبقاش قلة ذوق منى ولو إن بعض أصحابى كانوا بيقوموا ويسيبوا القعده لما بيلاقوا الموضوع مش جايب همه لكن طبعا أنا بنت ذوق ومش ممكن أعمل كده لكن ممكن أغلس بطرق تانيه(((((:

وكمان زمان بقى كنت بتعمد أدخل الصالون متأخره برضه برستيج لكن دلوقتى بقيت عايزه أخلص أنا لسه هاستنى؟

يعنى بصراحه مقابلات العرسان زمان مش زى دلوقتى  فى حاجات حاجات 
فعلا سبحان مغير الأحوال .

إلى اللقاء مع العريس رقم 85 ومش هاقول الكارثه رقم 58 عشان حراااام الرجل لسه ماعملشى حاجه يستاهل عليها نقول عليه كارثه

0 التعليقات:

إرسال تعليق